استراحة باحثين تكنولوجيا التعليم بالجامعات

شبكة تكنولوجيا التعليم ترحب بكم..

    وصف الجنة اقرا واشتاق

    شاطر

    ahmed abdo
    Admin

    عدد الرسائل : 75
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 08/01/2008

    وصف الجنة اقرا واشتاق

    مُساهمة من طرف ahmed abdo في الجمعة مارس 21, 2008 10:19 am

    وصف الجنة:
    الجنة كما ورد في وصفها، لا مثيل لها " هي نور يتلألأ،وريحانة تهتز، وقصر مشيد، ونهر مطرد، وفاكهة ناضجة، وزوجة حسناء جميلة، وحلل كثيرة
    وقد سأل الصحابة الرسول - صلى الله عليه و سلم - عن بناء الجنة فأسمعنا وصفاًعجباً!!
    يقول - عليه السلام -: " لبنة من ذهب، ولبنة من فضة، وملاطها المسكالأذفر، وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت، وتربتها من الزعفران، من دخلها ينعم ولا يبأس،ويخلد ولا يموت، ولا تبلى ثيابه، ولا يفنى شبابه، وصدق الله حيث يقول: ((واذا رأيت ثم رأيت نعيماً وملكاً كبيراً )).
    وما أخفاه الله عنا من نعيم الجنة شيء عظيم لا تدركه العقول، ولا تصل إلى كنهه الأفكار قال - تعالى -: ((أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر ذخراً )).
    وأبواب الجنة: ثمانية يدخل منها المؤمنون كما يدخل الملائكة.
    باب من الأبواب يسمى: الريان، وهوخاص بالصائمين، وإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه غيرهم.
    وهناك باب للمكثرين من الصلاة، وباب للمتصدقين، وباب للمجاهدين، وقد أخبر الرسول - صلى الله عليه و سلم -: أن الذي ينفق زوجين في سبيل الله يدعى من أبواب الجنة الثمانية.
    وأيضاً: أن الذي يتوضأ فيحسن الوضوء، ثم يرفع بصره إلى السماء فيقول: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً رسول الله، فتحت له أبواب الجنة الثمانية، يدخل من أيها يشاء.
    وهناك باب خصه الله - تعالى - لمن لا حساب عليهم وهو باب الجنة الأيمن.
    وتفتح أبواب الجنة كافة: في رمضان.
    وفي الأحاديث ذكر أن: ما بين المصراعين من كل باب مسيرة أربعين سنة، وليأتين عليه يوم وإنه لكظيظ من الزحام.
    وللجنة أنهار وعيون، وأشجار وقصور، ونور وريح.
    أما أنهار الجنة فقدحدثنا عنها الرسول الكريم: أنه رأى أربعة أنهار يخرج من أصلها نهران ظاهران، وهماالنيل والفرات، ونهران باطنان وهما: نهران في الجنة.
    ومن أنهار الجنة الكوثرالذي أعطاه الله لرسوله، وانهار الجنة ليست ماء فحسب؛ بل منها الماء، واللبن،والخمر، والعسل المصفى.
    أما عيون الجنة: فعين الكافور، وعين التسنيم، وهناك عين تسمى السلسبيل.
    والجنة ليس فيها ليل ونهار، وإنما هم نور دائم أبداً. ويقول ابن تيمية - رحمة الله تعالى - في هذا الموضوع:
    " الجنة ليس فيها شمس ولا قمر، ولاليل ولا نهار، لكن تعرف البكرة والعشية بنور يظهر من قبل العرش".
    وريح الجنةعبقة زكية تملأ جنباتها، وهذه الرائحة يجدها المؤمنون من مسيرة أربعين عاماً.
    وفي الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مئة عام لا يقطعها، وسدرة المنتهىوهذه ذكرت في محكم التنزيل، وشجرة الطوبى: وهذه شجرة عظيمة كبيرة تصنع ثياب أهلالجنة.
    أما سيد ريحان الجنة فالحناء.
    وسيقان أشجار الجنة من ذهب.
    و إذاتحدثنا عن وصف الجنة إلى ما شاء الله فلن ننتهي! والله أعلم.
    ألا يستحق هذاالوصف البسيط والقليل أن نعمل جاهدين من أجل دخول الجنة؟؟
    اسأل الذي جمعنا فيهذه الدنيا الفانية أن يجمعنا ثانية في جنة قطوفها دانية.

    اللهم اجعلنا من اهل الجنه

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 3:11 am